لبـــــاس المــــرأة بيـن الـدليـل والـواقـع

Expired
  • Start date:
    December 25, 2013, 10:00 am
  • End date:
    December 25, 2014, 10:00 am
  • Venue:
    Chișinău, Moldova
  • Place:
    str. Ismail


*مقدمة:

إن المتأمل والناظر في حال الأمة الإسلامية اليوم وماصارت إليه من ضعف وهوان واستسلام للعدو ليبكي حزنا وألما على حالنا ، فقد أصبح الضعف هو السمة الظاهرة علينا سواء من الناحية السياسية والعلمية أو التكنولوجية إلى أن وصل إلى اللب وهو الضعف في الشخصية والإنهزامية التي تفرض علينا أن نكون منهزمين منقادين لا قائدين تابعين لا متبوعين أصبح البعض منا يقلد الغرب بلا تفكير أو نظر فيما إذا كان ما نقلدهم به مهم أو مناسب لنا أو في حدود ما شرع الله سبحانه وتعالى
نعم مصداقا لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم “حذو القذة بالقذة ”
وكان أكبر النصيب لمن يتأثر سريعا ولمن تغلب عليه عاطفته على عقله لمن يحب الجمال كثيرا ويحب الإطراء كثيرا لمن نشء في الحلية إنها المرأة ولا فرق كبير بين المرأة كبيرة السن أوالفتاة المراهقة يجمعهم جميعا عامل حب التزين والتجمل
وقد ذكر الشيخ علي الطنطاوي في أحد مؤلفاته قصة طريفة عندما أعطى الابن أمه صورتها وهي شابة لتنظر لنفسها و قد أصبح نظرها ضعيفا لاتكاد ترى شيئا فكان أهم سؤال سألته (ماهو اللباس الذي أرتديه في الصورة

!

الموضوع كاملا : لباس المرأة